أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار البطريركية / توضيح حول ورود كلمة “الأنبياء” في القداس الكلداني

توضيح حول ورود كلمة “الأنبياء” في القداس الكلداني

توضيح حول ورود كلمة “الأنبياء” في القداس الكلداني

إعلام البطريركية

وردت كلمة” الأنبياء” في القداس الكلداني خصوصاً في قداس مار أداي وماري وفقاً للتسلسل الآتي: الرسل والأنبياء. هؤلاء الأنبياء ليسوا أنبياء العهد القديم، إنما هم أنبياء العهد الجديد الذين ينتمون الى فريق المواهبيين الذين يقرأون علامات الأزمنة ويفسِّرونها لمؤمني زمانهم.

في كلتا الحالتين في العهد القديم أو العهد الجديد النبي ليس من يكشف المستقبل، إنما هو من يوجّه الناس نحو تطبيق إرادة الله. الفريق المواهبي متنقل: الرسل، الأنبياء، المعلمون بينما الفريق الآخر مقيم: الاُسقف، القسيس، الشماس.

جاء في رسالة بولس الرسول الاُولى الى قورنثية: “والَّذينَ أَقامَهمُ اللهُ في الكَنيسةِ همُ الرُّسُلُ أَولاً والأَنبِياءُ ثانِياً والمُعلِّمون ثالِثاً” (12/ 28).

هذا التسلسل نجده في كتابات الآباء الرسوليين في القرون الأولى1، مما يشير الى التاثير الرسولي والاورشليمي على رتبة  القداس الكلداني2.

فيرجى اتباع هذا  التسلسل في كتاب القداس وتصحيح الخطأ إن وجد.

______________

1 الإباء الأوائل، البطريرك لويس روفائيل ساكو، دار المشرق- بيروت 2013 ص21 .

2 ورد التسلسل مرتين في القداس الكلداني في “ذكر الأحياء والأموات – إذكروا في صلواتكم …وجميع الرسل والأنبياء…”، وكذلك في الصلاة الأولى للتذكارات… الرسل والأنبياء… (بعد الكلام الجوهري).

عن patriarchate

شاهد أيضاً

بمناسبة مرور ٩ سنوات على رسامتي الأسقفية

بمناسبة مرور ٩ سنوات على رسامتي الأسقفية 24/1/2014 – 24/1/2023 المطران د. يوسف توما   …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.