أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار البطريركية / انطلاق اعمال الجمعيّة السينودسيّة القاريّة للكنائس الكاثوليكيّة بالشرق الأوسط

انطلاق اعمال الجمعيّة السينودسيّة القاريّة للكنائس الكاثوليكيّة بالشرق الأوسط

انطلاق اعمال الجمعيّة السينودسيّة القاريّة للكنائس الكاثوليكيّة بالشرق الأوسط

 اعلام البطريركية

انطلقت صباح يوم الاثنين 13 شباط 2023، أعمال الجمعية السينودسية القارية للكنائس الكاثوليكية في الشرق الأوسط التي تستمر أعمالها من 13 الى 18 من شهر شباط الحالي في بيت عنيا – حريصا في لبنان.

وكان البابا فرنسيس طلب من جميع الكنائس الكاثوليكية في العالم “مراجعة حياتهم المسيحية والـ”السير معًا” على ضوء الإنجيل ومستلزمات الزمن الحاضر تحضيراً للسينودس الذي سيعقد في الفاتيكان في شهر تشرين الأول 2023 و2024، بعنوان: “من أجل كنيسة سينودسية: شركة ومشاركة ورسالة“.

وشارك في الجلسة الافتتاحية رئيس الجمعية السينودسيّة ورئيس مجلس بطاركة الشرق الكاثوليك البطريرك الماروني الكاردينال بشارة بطرس الراعي، والبطريرك الكلداني الكاردينال لويس روفائيل ساكو، وبطريرك القدس للاتين بييرباتيستا بيتسابالا، وبطريرك السريان الكاثوليك إغناطيوس يوسف الثالث يونان، وبطريرك الأرمن الكاثوليك رافائيل بدروس الحادي والعشرون ميناسيان، وبطريرك الروم الكاثوليك يوسف العبسي، وبطريرك الأقباط الكاثوليك إبراهيم اسحق.

كما شارك في الجلسة أمين عام سينودس الأساقفة الكاثوليك الكاردينال ماريو غريش، ومنسق الجمعية العامة المقبلة لسينودس الأساقفة الكاردينال جان كلود هوليريخ، والسفير الفاتيكاني في لبنان المطران باولو بورجيا، وعدد من الاساقفة الكاثوليك وممثلين عن الكنائس الأرثوذكسيّة والإنجيليّة، والطوائف الإسلاميّة، ولفيف من الرؤساء العامين والرئيسات العامات والكهنة والرهبان والراهبات والعلمانيين من لبنان والعراق وسورية ومصر والأردن وفلسطين ودول الخليج العربياستهل اللقاء بوقفة صلاة على نية ضحايا الزلزال المدمر الذي ضرب سوريا وتركيا تلاها البطريرك الراعي، تبعها صلاة الإفتتاح. وتحت عنوان “في الشرق، نكون مسيحيين معا أو لا نكون” ألقى الأمين العام لمجلس البطاركة ومنسق أعمال الجمعية القارية الأب خليل علوان كلمة عن التواجد المسيحي في الشرق الاوسط والتحديات.

ثم ألقى مقرر عام السينودس الكاردينال هولريخ، كلمة جاء فيها: “بعد اختتام المرحلة الأولى من مسيرتنا السينودسية المتعلقة بالكنائس الخاصة والحقائق الكنسية الأخرى، تبدأ منذ شهر شباط 2023 المرحلة القارية. وفي هذه المناسبة، يشرفني بشكل خاص أن أكون حاضرًا في الشرق الأوسط، حيث للسينودسية تقليد طويل ولرغبتي بأن أختبر وأتعلم السينوديسية منكم. وبفضل مساهمتكم الثمينة، أنا مقتنع تمامًا، أنه يمكن للكنيسة الجامعة أن تصبح أكثر سينودسية، وأنها قادرة أن توسع مساحة خيمتها.

بدوره تحدث أمين عام سينودس الأساقفة الكاردينال ماريو غريش عن “المرحلة القارية: خطوة غير مسبوقة في مسيرة السينودس”، وقال:””الكنيسة السينودسية هي كنيسة الإصغاء”. أستهل كلمتي بهذا الاقتباس من الخطاب الذي ألقاه قداسة البابا فرنسيس بمناسبة الذكرى الخمسين لتأسيس سينودس الأساقفة (15 تشرين الأول 2015)، لأنه يتيح لنا تحديد موقع المرحلة التي نحتفل بها بشكل أوضح. وتشكل المرحلة القارية، في الواقع، لحظة إصغاء أخرى تتم دعوة الكنيسة إليها وتعرف بـ”الإصغاء المتبادل”، حيث يكون لكل فرد ما يتعلمه. المؤمنون، كلية الأساقفة، أسقف روما: أحدهم يستمع للآخر؛ والجميع يستمع إلى الروح القدس، “روح الحق” (يو 14:17)، لكي يعرفوا ما “يقوله الروح للكنائس”.

ثم القى البطريرك بشارة بطرس الراعي، كلمة جاء فيها: “يسعدني أن أرحب بكم، وبخاصة صاحبي النيافة الكاردينال ماريو غريش أمين عام سينودس الأساقفة، والكاردينال جان كلود هولريخ منسق الجمعية العامة المقبلة لسينودس الأساقفة، نشكرهما على حضورهما ومشاركتهما وتوجيهاتهما. ويسعدنا أيضًا أن نبدأ معا المرحلة القارية بهذه الجمعية السينودسية على صعيد الشرق الأوسط. فنحن البطاركة والأساقفة من الكنائس الشرقية البطريركية واللاتينية، مثل غيرنا من المجالس الأسقفية، نفتتح المرحلة الثانية من المسيرة السينودسية المرتكزة على ثلاث: الشركة والمشاركة والرسالة. تقود تفكيرنا “وثيقة المرحلة القارية” التي هي حصيلة المرحلة الأولى الإستشارية على المستوى العالمي. على ضوء هذه “الوثيقة” نحن نتابع طريق السعي إلى عيش كنيسة سينودسية؛ كنيسة تتعلم من سماع كلمة الله وقراءة علامات الأزمنة كيف تجدد رسالتها بإعلان الإنجيل وإعلان سر موت المسيح وقيامته من أجل خلاص العالم، وكيف تحقق الإستمرار في أن تقدم للبشرية كينونة وعيشا منفتحين على الجميع” (مقدمة “الوثيقة” 13)

بعد ذلك كانت مناقشة التقارير المرسلة حسب بلدان الشرق الاوسط على شكل لقاء في مجاميع والاجابة على بعض التساؤلات.

وفي المساء اختتم اليوم الاول بالقداس الاحتفالي في بازليك سيدة لبنان تراسه غبطة البطريرك الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي بمشاركة اصحاب الغبطة والنيافة والسيادة والكهنة وحضور رؤساء الرهبانيات والمشاركين بالجمعية العامة وجمع من المؤمنين.

عن Maher

شاهد أيضاً

البابا فرنسيس: العالم يسير نحو الهاوية إذا لم تنتهِ الحروب

البابا فرنسيس: العالم يسير نحو الهاوية إذا لم تنتهِ الحروب فاتيكان نيوز :   في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.