أخبار عاجلة
الرئيسية / اخر الاخبار / في قداس عيد الدنح بأوكفيل الكندية، المؤمنون يضعون أوراقا كتبت داخلها بعض الخطايا، أحرقها الكاهن علامة ورمزا للغفران

في قداس عيد الدنح بأوكفيل الكندية، المؤمنون يضعون أوراقا كتبت داخلها بعض الخطايا، أحرقها الكاهن علامة ورمزا للغفران

ماجد عزيزة -كندا
تعالوا إليّ يا جميع المتعبين والثقيلي الأحمال وأنا أريحكم. بهذه الآية من انجيل متى شارك عدد كبير من أبناء الشعب الكلداني السرياني الآشوري في كندا في قداس عيد الدنح الذي أقامه الأب نياز توما في كنيسة مار بطرس الرسول الكلدانية بمدينة أوكفل غرب تورونتو، وشاركه فيه عدد من الشمامسة.
في بداية القداس دخل الأب المحتفل والشمامسة من نهاية الكنيسة مرورا بين المؤمنين حسب الطقس الكلداني الجديد، ثم بدأت طقوس عيد الدنح. عيد معمودية السيد المسيح له المجد على يد القديس يوحنا في نهر الأردن .. وفي موعظته أكد الأب نياز توما على عظمة هذا العيد والذي يعتبر واحدا من أكبر اعياد الكنيسة في المشرق بل هو أكبر حتى من عيد الميلاد المجيد.
وخلال القداس والطقوس الجميلة، تم تعميد أحد الأطفال المولودين حديثا حيث شرح الأب نياز توما رموز طقس التعميد بتفاصيله، من استعمال الميرون المقدس وتغطيس الطفل المعمد في الماء، ودهن أطرافه وحواسه الخمس. ثم طلب الأب المحتفل من المؤمنين الحاضرين أن يكتب كل مؤمن ومؤمنة خطيئة واحدة من خطاياه المكبل بها على ورقة مغلقة ويقدمها للرب يسوع في سلة خاصة جمعت من قبل عدد من شباب الكنيسة ووضعت أمام المذبح المقدس، ثم تم احراقها في نهاية الاحتفال علامة على الغفران الذي يعطينا اياه الله، وهو يعتبر ولادة جديدة بالروح القدس في هذا اليوم المبارك.هذا وتم توزيع شهادات العماذ على الأطفال الذين تم تعميدهم خلال الفترة الماضية.

عن Yousif

شاهد أيضاً

البطريركية تنعى الأب لوسيان جميل كاهن بلدة تلكيف السابق

البطريركية تنعى الأب لوسيان جميل كاهن بلدة تلكيف السابق   إعلام البطريركية تنعى البطريركية الأب لوسيان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *