أخبار عاجلة
الرئيسية / اخر الاخبار / الاتحاد الكلداني الأسترالي يقيم احتفالا بالذكرى المئوية لمذابح سيفو ويوم الشهيد الاسترالي ANZAC DAY

الاتحاد الكلداني الأسترالي يقيم احتفالا بالذكرى المئوية لمذابح سيفو ويوم الشهيد الاسترالي ANZAC DAY

بمناسبة الذكرى المئوية لمذابح سيبو ( سفر برلك ) التي استشهد فيها اكثر من 250-300 الف شهيد من أبناء شعبنا ( من الكلدانيين والاشوريين والسريانيين) ومليون ونصف من الاخوة الأرمن بيد الجيش العثماني وافواج الحميدية وبمناسبة الذكرى المئوية الاولى لمعركة كاليبولي Gallipoli التي سقط فيها اكثر من ثمانية الاف شهيد من الجيش الأسترالي والنيوزلندي في الحرب العالمية الأولى1915.

اقام الاتحاد الكلداني الأسترالي في فكتوريا احتفالا بهذه المناسبة التي عانى منها شعبنا وارتكبت بحقه ابشع الجرائم ، ولتذكير المسؤولين السياسيين في استراليا والعالم ان هذا الجرائم لا زالت تتكرر بحق ابناء شعبنا بالرغم من مرور قرن كامل عليها وكان التاريخ يعيد نفسه ، من سيميل الى صوريا الى استشهاد مثلث الرحمات المطران بولص فرج رحو مع قائمة طويلة من الاباء الكهنة والمؤمنين الى مجزرة سيدة النجاة الى الترحيل القسري من المدن والقصبات المسيحية في سهل نينوى ولاتزال الماساة مستمرة والمشهد يتكرر .

في البداية قدم السيد مخلص يوسف احترامه وتقديره لاصحاب الارض الاصليين في استراليا Indegence people ثم بجميع الضيوف في مقدمتهم السيدة ماريا فافمكينو ممثلة رئيس حكومة المعارضة في البرلمان الأسترالي والاباء الكهنة (الاب ماهر كوريال، وافرام افرام، الاب فاضل لقس اسحق، الاب نسطورس هرمز الذي اعتذر عن الحضور) وممثلي الجمعيات والأندية الثقافية والاجتماعية وجمهور من مثقفي مدينة ملبورن..

ثم عزفت موسيقى الحداد على ارواح الشهداء بعدها طلب الوقوف دقيقة صمت على ارواح الشهداء استراليا وابناء شعبنا، ثم عزف النشيد الوطني الاسترالي و القومي الكلداني.

بعد ان رحبت الانسة مليسا يوسف بالضيوف وجميع الحاضرين باللغة الإنكليزية، ثم قرات كلمة الاتحاد باللغة الإنكليزيةالانسة دانيلا يوسف كوركيس
وباللغة العربية قراها السيد إيليا كاكوس رئيس الدورة الحالية للاتحاد الكلداني
بلغة الام السورث قراها السيد ميخائيل الهوزي رئيس اللجنة الاجتماعية في الاتحاد الكلداني .

تضمنت جميع الكلمات الترحيب بالضيوف، وأكدوا جميعا على اهمية الاحتفال بذكرى هؤلاء الشهداء جميعا، لان الامم التي لا تعتز بشهدائها لا يمكن ان تكون امة متميزة، حيث ان الشهداء قد ضحوا بأغلى ما عندهم لرفع راية الوطن والامة عاليا، وامتزجت دمائمهم بالأرض لتصنع غدا مشرقا للأجيال الاتية.
وأكدوا ايضا على ان اهمية الاحتفال بيوم الشهيد الاسترالي الذي يعد من اهم المناسبات في تاريخ استراليا، يتوجب على ابناء شعبنا الاحتفال به مع بقية مكونات الشعب الاسترالي كواجب وطني والتزام أخلاقي على عاتقهم كمهاجرين جدد الذين نالوا الخيرات من هذا الوطن الجميل.
ثم القت السيدة ماريا فافمكينو عضو البرلمان الفدرالي في حكومة استراليا الاتحادية ممثلة السيد بيل شورتن (Bill Shorten ) رئيس حكومة المعارضة في استراليا. وشكرت السيدة فافمكينو في كلمتها الاتحاد الكلداني الأسترالي في فكتوريا على دعوتهم لحضور هذا الاحتفال المهم في تاريخ استراليا الا وهي الذكرى المئوية لــ، Anzac Day ونوهت على ان أهمية الاحتفال بهذه المناسبة بالأخص من قبل المهاجرين التي تعبر عن مدى قربهم وحبهم وتقديرهم واهتمامهم بتاريخ استراليا كوطن جديد لهم والجدير بالذكر ان السيدة ماريا فافمكينو هي من اصول يونانية ووصلت الى استراليا طفلة بعد الحرب العالمية الثانية.

ثم قرا الشاعر سركون توماس قصيدة عن الجندي الأسترالي ( Stanley Savage ) الذي كان يحارب ضد الجيش العثماني .. في البداية قدم الشاعر سركون توماس نبذة عن قصة هذا الجندي الذي كان يحارب ضمن القوات الحلفاء مع الجيش الروسي. حينما سيطر البلاشفة على الحكم في روسيا وقرروا سحب الجيش الروسي من المعركة، امتنع الجندي الاسترالي ستانلي سافج عن الانسحاب حينما راى الجرائم المفجعة التي تعرض لها أبناء شعبنا، فحارب الجيش العثماني مع ثمانية من زملائه لوحدهم في محاولة منهم لحماية الناس الفقراء من القتل المتعمد من قبل الجيش العثماني.

ثم قرا الفنان والشاعر سمير زوري قصيدة تحت عنوان (ماردين) عبر في صورها عن المذابح التي لحقت بشعبنا الكلداني والسرياني والاشوري قبل مئة عام في هذه المدينة العريقة بمسيحتيها وما حولها لا لسبب معين سوى ديانتهم المسيحية.

قرا السيد جورج ششا قصيدته التي كانت عنAnzac Day التي عبر فيها على اهمية الاحتفال بهذا اليوم لما لهذا البلد من فضل على كل المهاجرين بعد ان استقبلتهم جميعا دون تفرقة وضمتهم الى صدرها الحنون.
ثم قرات الانسة دانيلا يوسف رسالة كتبت بقلم مليسا يوسف، كانت هذه الرسالة التي تعبر عن المشاعر واحاسيس جندي استرالي يكتب الى زوجته حينما كان مع الحملة العسكرية لدول الحلفاء على ضفاف موقع كاليبولي The Gallipoli peninsula في مضيق دردنيل قرب القسطنطينية عاصمة الإمبراطورية العثمانية قبل وقوع المعركة بأيام.
ثم قرا السيد مخلص يوسف التقرير الذي أعده السيد يوحنا بيداويد سكرتير الاتحاد عن معركة كاليبولي.
ثم القى الاب الفاضل ماهر كوريئل كلمه قيمة ( حضرا متأخرا بسبب التزاماته في الكنيسة) والتي ركز فيها على ضرورة تعلم الانسان من اخطائه، وعلى أهمية موقف قداسة البابا حينما طلب من تركيا الاعتراف بهذه المذابح لا لكسب اهداف سياسية وانما كي لا تكرر مذابح الابادة بحق أي شعب من شعوب العالم بعد اليوم.
وهذا وقد كان قدم السيد يوحنا بيداويد عرض (Power Point) لاهم المحطات التاريخية للمذابح بحق ابناء شعبنا، ثم تلتها عرض عدة أفلام قصيرة (تاريخ المسيحية وكنائسها في العراق الذي كان قد أعده المرحوم الدكتور يوسف حبي مع مديرة السياحة في عقد التسعينيات في العراق) وفلم عن مذابح الأرمن وفلم عن معركة كاليبولي وفلم اخر عن الزوار الذين يشاركون في الاحتفال السنوي الذي يقام بهذه الذكرى في موقع المعركة كل سنة.

اما بخصوص النشاط الرياضي في هذه المناسسبة الذي تولت ادارة نادي ابفيلد الرياضي اقامته حيث اقامت الهيئة الادارية لنادي ابفيلد الرياضي مباراتين وديتين بين نادي Up field Soccer Club and Williams town بين الخط الاول والثاني لكلا الناديين بمناسبة ذكرى مرور مئة عام علىAnzac Day مذابح سفر برلك وعلى الرغم من سقوط الامطار كان هناك جمهور يتابع في كلا المبارتين . هذا وقد كان اتحاد ولاية فكتوريا لكرة القدم قد ارسل طاقم التحكيم لادارة المبارتين والتعاون مع ادارة نادي ابفيلد . تم وضع شريط اسود على يد جميع اللاعبين المشاركين في المبارتين . كان الجمهور الحاضر مع لاعبي الفريقيين قد وقفوا دقيقة صمت على ارواح شهداء Anzac Day ويوم ذكرى سيفو او سفر برلك لمذابح ابناء شعبنا.

وفي الختام تجول الضيوف مع الحاضرون في المعرض الصوري الذي أعده الاتحاد الكلداني الأسترالي في فكتوريا لهذه المناسبة الذي يوثق احداث معركة كاليبولي ومذابح سفر برلك.

يشكر الاتحاد الكلداني الأسترالي كل الذين ساهموا باي طريقة لإنجاح هذا الاحتفال:
1- كل الضيوف بالأخص الإباء الكهنة الذي أعطوا أهمية لهذه الذكرى المؤلمة في تاريخ الشعب الأسترالي وأبناء شعبنا.
2- كل الاخوة والاخوات الذين ساهموا باي طريقة في نشر خبر هذا الاحتفال بالاخص اذاعة SbS Assyrian Program وموقع عنكاوا كوم والبرنامج العراقي 3zzz وادارة مجلة المغتربين.
3- الاب فاضل القس اسحق في المساعدة لحجز القاعة
4- السيد زياد بطرس (صاحب دي جي زياد) مشاركته في تحضير الافلام القصيرة التي عرضت وادارة الأجهزة الالكترونية.
5- السيد وليد بيداويد قاعة Brookwood مساهمته في عملية شراء مستلزمات الضرورة للاحتفال.
6- السيد باسم ساكو صاحب Sako Design لخدماته في تصميم الكتيب باللغة الإنكليزية والعربية.
7- السيد جيمس جورج لتصوير فيديو الحفل.
8- السيد يوسف مركايا مدير موقع مركايا كوم للتصوير الفوتغرافي الذي قام به.
9- السيد مخلص يوسف لدوره الكبير من بداية فكرة الاحتفال قبل أشهر لحد اخر لحظة من التحضير وشراء الأجهزة.
10- تشكر الهيئة الادارية للاتحاد الانسة مليسا مخلص يوسف ودانيلا يوسف كوركيس وميل ملوكا لمشاركتهم في الكتابات وفي تقديم البرنامج.
11- تشكر الهيئة الادارية للاتحاد الاخوة الشعراء سركون توماس، سمير زوري، وجورج ششا لمشاركاتهم الشعرية.
12- تشكر الهيئة الادارية للاتحاد الدكتور عامر ملوكا والسيد سمير الصفار من نادي بابل الثقافي والاجتماعي في ملبورن لدورهم في تقديم الدعم المتواصل لإنجاح الاحتفال.
13- تشكر الهيئة الادارية للاتحاد كل من الكاتب سيزار هرمز ميخا والسيد منصور كاكوس رئيس جميعة مار اوراها و السيد البيرت صومو لمساعدتهم في تحضير وترتيب المهرجان.
نشكر كل أعضاء الاتحاد الكلداني على دعمهم المتواصل كما نشكر كل الجمعيات والنوادي التي شاركت في هذا الذكرى المئوية.

لجنة النشر والاعلام في
الاتحاد الكلداني الأسترالي في فكتوريا

عن Yousif

شاهد أيضاً

 البطريرك  ساكو في اليوم الثاني للباعوثا: سلوكُنا يكشف شخصيَّتَنا

 البطريرك  ساكو في اليوم الثاني للباعوثا: سلوكُنا يكشف شخصيَّتَنا   اعلام البطريركية    ترأس غبطة البطريرك الكاردينال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.