أخبار عاجلة
الرئيسية / اخر الاخبار / موقف البطريركية الكلدانية من الهجرة

موقف البطريركية الكلدانية من الهجرة

اعلام البطريركية

الهجرة ظاهرة عالمية، وطلبات اللجوء من افريقيا واسيا والشرق الاوسط بعشرات الالاف من مسيحيين ومسلمين واخرين.
البطريركية صرحت أكثر من مرّة ان حق الهجرة مكفول لكل شخص وعائلة تقرر ذلك وتتحمل مسؤولية قرارها، كما انها لم تجبر أحدا على البقاء، ولم تبعث بالشرطة وراء المهاجرين ولم تقيد أحداً. خطاب غبطة البطريرك جاء في سياق صلاة من اجل المهجرين قسرا وليس من اجل مراجعة مفوضية الامم المتحدة وتسريع عملية حصول المهاجرين على تأشيرات لجوء الى الدول التي طلبوا اللجوء اليها. هذه الدول لها سياساتها وقوانينها ولا تطلب رأي الكنيسة بالنسبة للمسيحيين والجامع للمسلمين. هذا ليس عمل الكنيسة. غبطة البطريرك طالب بتحرير البلدات المغتصبة وتمكين عودة المهجرين الى قراهم وتوفير الحماية لهم، أي ندد بالظلم الذي لحق بالعراقيين وبالمكون المسيحي والايزيدي؟ لا الكنيسة ولا البطريرك ولا الأساقفة لهم القدرة على منح فيز للمهاجرين وتسفيرهم وإيجاد سكن وعمل لهم في البلدان التي يرومون اللجوء اليها.
مراجعة مفوضية الأمم المتحدة ليست مسؤولية البطريرك والأساقفة انما مسؤولية الأشخاص الذين سجلوا فيها بكامل حريتهم. مسؤولية البطريرك الوقوف مع الناس والتخفيف عن معاناتهم ورفع معنوياتهم وخصوصا في الوطن.
ثم ان كل المهاجرين في الأردن وغير الأردن ليسوا كلدانا ولهم بطاركة واساقفة مسؤولون عنهم. الكنيسة لن تقم ابدا بتبني هجرة جماعية كما يطالب البعض.

البطريرك والأساقفة استقبلوا ممثلين عن المهاجرين وشرحوا لهم وجهة نظرهم وموقف الكنيسة.
مسؤولية الهجرة والبقاء مسؤولية شخصية يتحمل كل انسان وزرها، ولا تتحمل الكنيسة مسؤولية ذلك. الكنيسة لم تقف ضد من طلب الهجرة ولم توجه رسائل لعدم قبول المهاجرين، والدليل ان بعض الدول قبلت عددا من الأشخاص ولا تزال تقبل حسب امكانياتها والياتها.
ليس للكنيسة عصا سحرية لحل مشاكل الناس كلها. وبخصوص دفع الحكومة العراقية لرواتب المهاجرين، قام غبطته بزيارة رئيس الوزراء العراقي الذي وعد ه خيرا، لكن ظروف البلد تغيرت.
البطريركية ليست دائرة لمراجعة وتعقيب معاملات الناس، بالرغم من انها عملت الكثير من اجلهم.
كيف يسمح شخص يدعي انه مسيحي وينشر اخبارا حول اعتداءات على بطريرك الكلدان والاساقفة بعد الصلاة في الفحيص!!؟

عن Yousif

شاهد أيضاً

البطريرك ساكو يفتتح مهرجان كنيسة البشارة في بغداد

البطريرك ساكو يفتتح مهرجان كنيسة البشارة في بغداد اعلام البطريركية افتتح مساء يوم الجمعة 3 …

تعليق واحد

  1. أثمن وأحيي موقف الكنيسة والمتمثل بالذي يقوم به غبطة أبينا البطريرك وكل المطارنة من أجل تخفيف معاناة المهجرين .. نعم أن هذا الدور لا يمكن نكرانه أبدا .. والكنيسة هي بأتصال دائم مع كل العوائل وهي تدعمهم دائما. وهذا واضح جدا. لكن مع كل الأسف أنه هنالك بعض الأصوات التي تنادي بأن الكنيسة هي بعيدة جدا عن العوائل بسبب عدم تبنيها فكرة الهجرة الجماعية … لكن هل الهجرة الجماعية هي الحل الأمثل ؟؟؟ ومتى كانت للكنيسة الدور في تهجير وتسفير العوائل ؟؟ ولماذا دائما تتهم الكنيسة الكلدانية بأنها هي التي تمنع الناس من الهجرة ؟؟؟؟ فكم من المؤسف أن يؤخذ بهذا الأصوات وكأنها هي صوت الحق. نشكر الله على حكمة رأس الكنيسة المتمثل في غبطته في أن يصدر هذا الجواب و في الوقت المناسب وكم اتنمى من يتم تعمييم هذا الجواب في كل الأبرشيات الكلدانية من أجل وعي المؤمنين أن موقف الكنيسة هي مع العوائل وهي تقف معهم أينما كانوا في العراق او في المهجر … يكفي ما تتحمله البطريركية من ثقل الظروف والأزمة الراهنة لكي نحملها ثقل الهجرة أيضا… نصلي لكي يقوي الرب راعينا الجليل وكل المطارنة والكهنة من أجل خدمة الكنيسة ومؤمنيها ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *