أخبار عاجلة
الرئيسية / اخر الاخبار / رسالة لجنة متابعة مؤتمر المسيحيين العرب الى غبطة البطريرك مار لويس ساكو

رسالة لجنة متابعة مؤتمر المسيحيين العرب الى غبطة البطريرك مار لويس ساكو

رسالة لجنة متابعة مؤتمر المسيحيين العرب الى غبطة البطريرك مار لويس ساكو

غبطة البطريرك الكاردينال لويس روفائيل ساكو الكلي الطوبى

تحية عطرة،

 نتابع بكثب مواقفكم ونشاطاتكم منذ تنصيبكم بطريركاً على الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم، وهي محل تقدير كبير للمهتمين بأحداث الشرق الأوسط وموضوع حوار الأديان .

بإسم لجنة متابعة مؤتمر المسيحيين العرب نحيي مواقفكم الشجاعة والثابتة، المبنية على تأكيد مبدأ المواطنة لمواجهة العقلية الطائفية والفئوية. وندعم جهودكم في مجال حوار الأديان التي تقومون بها مع باقي مكونات الشعب العراقي، وهي السبيل الوحيد الذي يؤدي الى العيش المشترك ونبذ المحاصصة والعنف بين ابناء الشعب الواحد.

نبارك ايضا وقوفكم الى جانب آلاف العراقيين المطالبين بوطن وكرامة، واللذين قدّموا الآلاف من الشهداء من اجل عراق يسوده العدل والمساواة.

لجنة مُتابعة مؤتمر المسيحيين العرب

الرابع والعشرون من نيسان 2020

عن Maher

شاهد أيضاً

أبرشية القاهرة للكلدان تحتفل بختام ظهورات العذراء في فاتيما ودخول ذخائر القديسين فرانشيسكو وجاسنتا للكنيسة 

أبرشية القاهرة للكلدان تحتفل بختام ظهورات العذراء في فاتيما ودخول ذخائر القديسين فرانشيسكو وجاسنتا للكنيسة  المتحدث الرسمي للكلدان إحتفلت الكنيسة الكلدانية في مصر يوم 13 اكتوبر بعيد ختام ظهورات العذراء في بلدةفاتيما / البرتغال. جاء عيد ختام الظهورات في هذه السنة مختلفاً وذو نكهة خاصة، فقد إستقبلت كاتدرائيةبازليك ومزار العذراء سيدة فاتيما ذخائر القديسين فرانشيسكو وجاسنتا مارتو.  جديرٌ بالذكر بأن الأخوة القديسين  هما من شهود ظهورات العذراء في فاتيما مع لوسياالتي دخلت دير الكرمل وقامت بسرد تفاصيل نبوءات العذراء. أعلن قداسة البابا فرنسيسقداسة فرانشيسكو وجاسنتا سنة 2017 بمناسبة مرور 100 سنة على الظهورات. ترأس القداس الإلهي الأب بولس ساتي للفادي الأقدس، المدبر البطريركي للكلدان ورئيسالطائفة الكلدانية في مصر  كما شارك في القداس سيادة الأساقفة: مار جورج شيحانمطران الكنيسة المارونية في مصر والأنبا توماس عدلي مطران الجيزة والفيوم وبنيسويف وسيادة الأب فيلبس الراهب النائب البطريركي للسريان الارثوذكس في مصروالمونسينير ستيفانو مستشار سفارة الكرسي الرسولي ولفيف من الآباء الكهنةوالأخوات الراهبات والشعب المؤمن.  بدأ القداس الإلهي بخروج الموكب المكون من الكشافة والشمامسة وحاملات الراياتوتمثال العذراء وذخيرة القديسين من نادي الكنيسة مروراً بمبنى المطرانية وصولاً لمدخلالكاتدرائية والدخول الإحتفالي مصاحباً بإلقاء الورود والزغاريد. أختتم القداسبإستقبال لجميع المؤمنين في نادي الكنيسة. لتكن بركة العذراء معنا للأبد. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *