أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار البطريركية / البطريرك ساكو للكاهن الجديد: المسيح هو من دعاك، فليكن وجهك متوجهاً نحوه

البطريرك ساكو للكاهن الجديد: المسيح هو من دعاك، فليكن وجهك متوجهاً نحوه

البطريرك ساكو للكاهن الجديد: المسيح هو من دعاك، فليكن وجهك متوجهاً نحوه
إعلام البطريركية
ترأس صباح الجمعة 24 حزيران 2022، نيافة الكاردينال لويس روفائيل ساكو بطريرك الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم، مراسيم رسامة الشماس معن (يوحنا) ناجي آلتمّو في بلدته كرمليس، وسط لفيف من الكهنة والرهبان والراهبات وجمهور غفير من المؤمنين.. حضره الأساقفة : مار ميخائيل نجيب موسى رئيس اساقفة أبرشية الموصل وعقرة، مار ميخائيل مقدسي مطران أبرشية القوش، مار بشار متي وردة رئيس اساقفة ابرشية اربيل، مار فيليكس الشابي مطران أبرشية زاخو، مار بولس (ثابت) حبيب الأسقف المعاون لأبرشية القوش. في البداية قدم الاب افرام كليانا، مدير المعهد الكهنوتي البطريركي الشماس الإنجيلي معن بكلمات مؤثرة، ثم تلا المرتسم صورة الايمان وبدأت الرسامة وسط زغاريد وتصفيق المؤمنين. قال غبطته في موعظته ” ابونا معن اهنؤك من صميم القلب على شجاعة اختيارك الكهنوت، وتكريس ذاتك لخدمة الانجيل والاخوة. اسال الله ان ينير دربك لتتحمل بوعي و شجاعة مسؤولية كهنوتك، خصوصا وسط التحول الثقافي والاجتماعي الذي نعيشه.. اعمل في الكنيسة ومعها بامانة وفق تعليمها وتقليدها الحي تحت ارشاد اسقفك. تهانيَّ لبلدة كرمليس التي لا تزال تلتزم بايمانها فتعطي أساقفة وكهنة وهذا دليل على ارتباط الكرمليسيين بتاريخهم المسيحي و كنيستهم الكلدانية… إن انتظارات الكنيسة الكلدانية من بلدات سهل نينوى عالية في المزيد من الدعوات الكهنوتية والرهبانية. مفتاح النجاح هو في البداية، كل شيء يستند اليها.. اذا كانت ممتازة فتسير الى الأمام حتى ولو تعثرت… تتصرف بكل شفافية كما لو كنت مكان المسيح وطبق كلمات الرسول بولس: “فما أنا أحيا بعد ذلك، بل المسيح يحيا في”.( 2/20: هذا هو درب نجاحك وينبغي ان يكون طريق كل راع كاهنا كان أو اسقفا.. سلِّم ذاتك له تسليماً كاملاً فهو يغيرّ قلبك من الداخل و يخفف عنك صعوبات الحياة وتحدياتها.. لتكن الصلاة الليتورجية والشخصية زادك اليومي في المضمون لا في الشكل. ولا تنسى أمك العذراء التي سترافقك كما رافقت ابنها وجماعة الخدمة معاونيك .. هذه العلاقة تجعل حياتك خصبة… انت أبونا: أي أب لكل ابناء الرعية من دون تمييز أو تحزب لاحد حتى لاهلك، بنفس الانفتاح والمحبة والاهتمام والرعاية، اي بنفس مشاعر المسيح !! اهتم بتعليمهم وتثقيفهم المسيحي حتى يغدو ايمانهم شخصيا وواعيا. اخيرا كن أمينا على الوديعة التي إئتمنك عليها الله بالرسامة، ونحن اخوتك نرافقك بالصلاة.

 

 

 

عن Maher

شاهد أيضاً

البطريرك ساكو يستقبل السيّد موراتينوس الممثل السامي لتحالف الحضارات في (الأمم المتحدة)

البطريرك ساكو يستقبل السيّد موراتينوس الممثل السامي لتحالف الحضارات في (الأمم المتحدة) اعلام البطريركية     …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.