أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار البطريركية / البطريرك ساكو يحتفل بقداس التناول الاول في الرعية الكلدانية في الأردن

البطريرك ساكو يحتفل بقداس التناول الاول في الرعية الكلدانية في الأردن

البطريرك ساكو يحتفل بقداس التناول الاول في الرعية الكلدانية في الأردن
الأب بسمان جورج فتوحي
إحتفل غبطة البطريرك الكاردينال لويس روفائيل ساكو، صباح يوم الجمعة 1 تموز 2022، بقداس التناول الأول لـ 25 من أطفال الرعية الكلدانية في الأردن، اشترك في القداس كل من الأساقفة : مار باسيليوس يلدو المعاون البطريركي، مار شليمون وردوني، مار بولس (ثابت) حبيب الاسقف المعاون لأبرشية القوش، وحضرة الأبوين زيد عادل حبابة خوري الرعية الكلدانية في الأردن، وبسمان جورج فتوحي. رحَّبَ في بداية القداس خوري الرعية بغبطة أبينا البطريرك، وشكره على حضوره وسط الرعية الكلدانية في الاردن، ففي ذلك دعم للمؤمنين وفرح لهم. بدأ صاحب الغبطة موعظته بالتعبير عن فرحته الكبيرة لاقتبال كوكبة من اطفالنا سر القربان المقدس للمرة الأولى، واعتبرها نعمة كبيرة، للرعية وللكنيسة الكلدانية بشكل عام، كما وشكر الأب زيد حبابة على رعايته للخورنة بكل تواضع وتفانٍ ومحبة، وكذلك شكرَ الآباء الإخوة (Frères) على احتضانهم الرعية الكلدانية في الأردن والسماح لهم بالاحتفال بالاسرار المقدسة في كنيستهم العامرة. وجَّه صاحب الغبطة والنيافة كلمة الى المتناولين، يحثهم فيها على ضرورة عيش الإيمان المسيحي، فمنذ اليوم تبدأ رحلة إيمانهم الشخصي، ان يكونوا متعلقين بالمسيح عاملين بتعاليمه أينما كانوا في العالم، فالقربان المقدس هو زاد حياتهم الروحية وحضور القداس في الاحاد والاعياد ضروري. كما شدد على دور الوالدين في متابعة التنشئة الإنسانية والمسيحية التي هي الأساس في العيش بمحبة وتناغم وفرح والارتقاء وهي تعطي حياتنا القوة … وكما وشدَّد على اهمية احترام الوالدين، وعدم إهمالهم فالوفاء لهم هو وفاء للرب، وهو عيش للوصية القائلة أكرم أباك وأمك. بعد القداس توجَّه صاحب الغبطة والوفد المرافق له الى مقر إقامة المونسينيور ماورو لاللي القائم بأعمال السفارة الفاتيكانية في المملكة الأردنية الهاشمية، تلبية لدعوته على الغداء، حضر مأدبة الغداء المُقامة على شرف غبطة البطريرك الكاردينال لويس روفائيل ساكو السيد حيدر العذاري سفير جمهورية العراق لدى الأردن، المطران جمال خضر النائب البطريركي للاتين في الاردن، المطران جوزيف جباره مطران الروم الملكيين في الاردن، وأصحاب السيادة من الاساقفة الكلدان، مار باسيليوس يلدو المعاون البطريركي، مار شليمون وردوني، مار ميشيل قصارجي مطران الكلدان في لبنان، مار بولس (ثابت) حبيب الاسقف المعاون لأبرشية القوش، وعدد من الأباء الكهنة من مختلف الكنائس. رحَّبَ المونسينيور ماورو لاللي بصاحب الغبطة والوفد المرافق له، وأشاد في كلمته على دور البطريرك في حياة الكنيسة تنظيمياً، ليتورجياً، روحياً وثقافياً، وعلى دوره في المجتمع العراقي في دعمه للعيش المشترك ونبذ العنف وكل اشكال الطائفية، وإرساء اسس الاخوّة والتضامن والانفتاح بين مكونات الشعب العراقي. من جهته، شكر صاحب الغبطة القائم بأعمال السفارة الفاتيكانية على دعوته وكلمته، طالباً صلاته من أجله ومن أجل الشعب العراقي، متمنياً السلام في العراق وسائر البلدان التي تعاني من ويلات الحروب والإرهاب، كما وتمنى ديمومة نعمة الأمان والتقدم في الأردن.

 

عن Maher

شاهد أيضاً

البطريرك ساكو يستقبل السيّد موراتينوس الممثل السامي لتحالف الحضارات في (الأمم المتحدة)

البطريرك ساكو يستقبل السيّد موراتينوس الممثل السامي لتحالف الحضارات في (الأمم المتحدة) اعلام البطريركية     …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.