الرئيسية / اخر الاخبار / الكلدان المشتتون في الغرب وشحة الكهنة وتنظيم العمل الراعوي

الكلدان المشتتون في الغرب وشحة الكهنة وتنظيم العمل الراعوي

اعلام البطريركية
 
العديد من المؤمنين في دول الغرب يتشكون من وضعهم ويطالبون البطريركية بإلحاح ان ترسل لهم كهنة كلدان. البطريركية تعلم ان ثمة حاجة الى مزيد من الكهنة في استراليا، وكندا، وأمريكا، أوروبا، وحتى في أبرشيات الشرق الأوسط، لكن العين بصيرة واليد قصيرة كما يقول المثل، فلا يمكنها ارسال كهنة بسبب شحة عددهم، وحتى لو وجدوا ينبغي إعدادهم اعداداً جيداً وملائماً للعمل في الغرب: اللغة، العقلية، المجتمع، التحديات… الخ، هذه الشحة يشكو منها الغرب المسيحي أيضاً.
 
ظاهرة هجرة المسيحيين بدأت تتفاقم في السنوات الأخيرة بسبب تدهور الوضع الأمني والصراع السياسي والتطرف الديني والإرهاب الذي ضرب المنطقة، وقد عانى منه المسيحيون كثيراً الى جانب مواطنين آخرين. كما ان المشكلة تكمن في توزيعهم من قبل الدولة المستقبلة… مشكلة الهجرة، مشكلة معقدة. فالمؤمنون الكلدان موزعون في العديد من المدن وبأعداد متفاوتة.
 
البطريركية ليس لها عدد كاف من الكهنة حتى ترسلهم الى جميع المدن التي يتواجد فيها مؤمنون كلدان، وهذا حال جميع الكنائس الشرقية، ولا يمكنها ان تضحي بالكهنة العاملين في العراق وإفراغ الكنائس منهم وهي تحتاج الى عدد أكبر من الكهنة.

المسؤولية تقع على كل أسقف ضمن نطاق خدمته وعليه ان يبحث عن حلول… لربما اللجوء الى رسامة اشخاص متزوجين يعدون للكهنوت بشكل جيد … كما لا يمكن قبول ودمج بعض الكهنة العراقيين الموقوفين قانونيا نظراً الى تصرفاتهم او سيرتهم… وهذا الحل ليس سهلا ولا يحل المشكلة. بالحقيقة أسباب الهجرة كثيرة وكذلك الاغراءات، ولكن ككنيسة لابدّ من التمسك بالأرض وبالوجود المسيحي والسعي الى تقويته في هذا البلد، الذي هو بلدهم وأرضهم وهنا تاريخهم وتراثهم ولغتهم.
 
ينبغي للقيادة الكنسية ان تعمل ضمن الممكن وبحكمة وتأن وعدالة ورحمة… الواقع شيء والأحلام شيء آخر.

 

شاهد أيضاً

البطريرك ساكو يحتفل بالقداس في اليوم العالمي للفقراء مع وجبة غذاء

اعلام  البطريركية استجابة لدعوة البابا فرنسيس بتخصيص يوم الاحد 19 تشرين الثاني 2017 للفقراء في …

2 تعليقان

  1. غبطة ابينا البطريك جزيل الاحترام وكافة الاساقفة المحترمين

    تحية ومحبة الرب يسوع المسيح معكم جميعا

    حقا ما تناولتموه من شرح صحيح ومباشر للحقيقة والواقع دون لف ودوران وانتم من وضعتم اصبعكم على كل ما يدور في بلاد الشتات من خلال تفقدكم وزياراتكم الروحية لكافة البلدان وانتم تحملون صليب الوضع في بلدنا العراق من كل الجوانب نتمنى لكم الخير في سعيكم وامنا العذراء ترعاكم

    جميل ليراتو من المانيا ايسن

  2. الشماس سمير كاكوز

    نتمنى كل الخير والبركة للكنيسة الكلدانية وان ترغب الكنيسة برسامة شماسين انجيليين فانا مستعد ان انرسم شماس انجيلي وان رغبتم بذلك ارسل لكم معلومات عني عن طريق البريد والرب يوفق الجميع لخدمة المسيح والكنيسة امين
    الشماس سمير كاكوز
    المانيا ميونخ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*