أخبار عاجلة
الرئيسية / اخر الاخبار / النظام الداخلي للرابطة الكلدانية

النظام الداخلي للرابطة الكلدانية

المقدمة
يعتبر الكلدان من اقدم الشعوب التي سكنت بلاد ما بين النهرين، وقد اسهموا قديما وحديثا في تطويرها وازدهارها ، حيث عملوا بجد واخلاص في مجالات الحياة كافة، خاصة الثقافية منها، وكانوا دوما مواطنين مخلصين لبلدهم وشعبهم، وبالرغم من هذا عانوا كثيرا في مذابح سيبا
(سفر برلك 1915) وحتى اليوم مع غيرهم من المسيحيين. وبسبب الحروب وغياب السلام والاستقرار انتشر الكلدان في بلدان عدة ، فبرزت الحاجة لتأسيس رابطة تحافظ على كيانهم ووجودهم وتقف معهم في محنهم والتشبث بارضهم وتاريخهم.
ولغرض تنظيم عمل الرابطة وضع هذا النظام الداخلي .

المادة الاولى: الاسم
الرابطة الكلدانية (اسورا كلدايا) Chaldean league

المادة الثانية: التعريف
هي رابطة مدنية عالمية غير حكومية، تعبر عن الهوية الكلدانية وعن الانتماء الى الشعب الكلداني (ܐܘܡܬܐ ܟܠܕܝܬܐ الامّة الكلدانية) في كل مكان.

للرابطة الكلدانية شعارها وختمها ومقرها الرئيسي في العراق ولها موقعها الالكتروني.
لا تتوخى الربح، بل تمول عن طريق الهبات ورسوم اشتراكات المنتسبين اليها.
للرابطة شخصية معنوية مستقلة لاوصاية عليها من اية جهة كانت، ولا ينبغي ان تتعارض نشاطاتها مع توجهات الكنيسة العامة.
يعتبر عيد مار توما الرسول في 3 تموز من كل عام، عيداً رسميًا للكلدان وللرابطة.

المادة الثالثة: أهداف الرابطة
1. لتعزيز البيت الكلداني من خلال حشد واستثمار كل طاقات وامكانيات وخبرات الشعب الكلداني في العراق والعالم .
2. العمل على تشجيع وتنمية الوعي القومي الكلداني.
3. ترسيخ اسس العيش المشترك القائم على الحرية والمساواة على اساس المواطنة واحترام حقوق الانسان كما يتطلب المجتمع المدني وتدعو اليه المحافل الدولية.
4. العمل من أجل الحفاظ على الحقوق الاجتماعية والثقافية والسياسية للكلدان والدفاع عنها.
5. نشر التراث الكلداني والمشرقي على جميع المستويات من خلال إقامة المراكز الثقافية والتعليمية ودورات لغوية والمهرجانات والمعارض الفنية والرياضية بالتعاون مع المؤسسات الكلدانية الاخرى.
6. ممارسة الضغط على صناع القرار في البلدان التي يتواجد فيها الكلدان لتقوية وجودهم ولمنحهم حقوقهم المدنية والسياسية والاقتصادية
7. السعي لبناء جسور التآخي والمحبة واحترام الاخر والمساواة مع مكونات شعبنا بدون استثناء.
8. السعي لتطوير البلدات الكلدانية والمسيحية من خلال دعم برامج تنموية وتشجيع أصحاب رؤوس الاموال والصندوق الكلداني على الاستثمار في هذه البلدات ومخاطبة المنظمات الإنسانية الداعمة لها.
9. تسعى الرابطة لفتح مكاتب لها في المحافل الدولية كهيئة الامم المتحدة كعضو مراقب.
10. تعنى الرابطة بالشؤون الإنسانية والاجتماعية والثقافية والقومية والسياسية ، ولن تتحول الى حزب سياسي.

المادة الرابعة: الادارة
• للرابطة إدارة مركزية وإدارات فرعية.
• الإدارة الفرعية تتبع البلد الذي تتواجد فيه الرابطة وتلتزم بقوانينه.

المادة الخامسة: الهيكلية
تتكون الرابطة الكلدانية من:-

1- الهيئة العامة:
تتكون من كل الاعضاء المنتسبين الى الرابطة الكلدانية، وهي اعلى هيئة في الرابطة لحين انعقاد المؤتمر العام للرابطة.

2- الهيئة العليا: فترة الرئاسة هي اربع سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة فقط
• الرئيس .
• نائب الرئيس الاول.
• نائب الرئيس الثاني.
• السكرتير.
• أمين الصندوق.
• رؤساء الهيأت الفرعية
• رؤوساء اللجان المركزية

3- الهيئة الفرعية:
• رئيس الفرع: فترة الرئاسة هي اربع سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة فقط.
• نائب الرئيس الفرع.
• سكرتير الفرع.
• أمين الصندوق الفرعي.
• رؤساء اللجان الفرعية

المادة السادسة: مهام الهيئة العليا
• تتولى الهيئة العليا أدارة الرابطة في كل العالم.
• يدير الهيئة الرئيس المُنتخب،أو نائبه أثناء غيابه.
• لا يحق للرئيس اتخاذ قرار ما مهم من دون اجتماع الهيئة العليا والتصويت الحرّ.
• تعقد الهيئة العليا اجتماعاتها الدورية وتكون قراراتها ملزمة على أعضاء الرابطة.
• يمثل الرابطة الرئيس العام ومن ينوب عنه في المحافل والمناسبات العامة.
• تقدم الهيئة العليا تقريرها السنوي عن نشاطات الرابطة في العراق والعالم للهيئة العامة.

المادة السابعة: اجتماعات الهيئة العليا
• تجتمع الهيئة العليا فصليا كاجتماع دوري ومرة في السنة كاجتماع عام.
• توجه دعوة للأعضاء قبل 30 يوما من تاريخ الاجتماع.
• تتضمن الدعوة تاريخ ومكان الاجتماع وجدول الاعمال.
• يحق لكل عضو أن يطلب أضافة اية نقطة لجدول الاعمال لغاية 10 أيام من الاجتماع.
• أذا نفذت مناقشة كل أو بعض النقاط المضافة تُدرج ضمن جدول أعمال الاجتماع التالي

المادة الثامنة: الاجتماعات الاستثنائية للهيئة العليا
• تجتمع الهيئة العليا بصفة استثنائية بدعوة من الرئيس أو من ثلث الاعضاء اذا أستوجب الامر لإقرار موضوع مهم. وتوجه الدعوة قبل اسبوع من تاريخ الاجتماع، يتضمن بيان مكان وتاريخ الاجتماع وجدول الاعمال.
• لا يمكن أضافة اية نقطة أخرى لجدول الاعمال لأنه اجتماع استثنائي لموضوع محدد. تعقد الهيئة اجتماعها الدوري أو الاستثنائي في مقر الرابطة، أو خارجه، أو في أحد مقرات فروع الرابطة.

المادة التاسعة: اجتماعات اللجان ومهامها
• تقوم اللجان بعقد اجتماعاتها بدعوة من رؤسائها في الفترة ما بين الاجتماعات الدورية للهيئة العليا أو الهيئة الفرعية. يتولى رئيس اللجنة مهمة عرض نتائج الاعمال والواجبات الموكلة اليها ومناقشتها في اجتماع الهيئة العليا أو الهيئة الفرعية.
• كل عضو من الاعضاء المنتخبين يتخلف بدون عذر مقبول عن حضور اجتماعات الهيئة العليا، الهيئة الفرعية أو اللجان ثلاث مرات متتالية، يعتبر مستقيلا من اللجنة التي فيها.

المادة العاشرة: الصندوق المالي الكلداني
• تكون بداية السنة الميلادية بداية للسنة المالية للرابطة.
• يُنتخب عضو من أعضاء الهيئة العليا ليكون أمينا للصندوق.
• ينتخب عضو لمسك دفتر الحسابات.
• يعين محاسب قانوني بصفة مراقب من خارج أعضاء الرابطة لتدقيق الحسابات سنوياً.
• يُقدم الامين المالي لكل فرع في الرابطة التقرير السنوي للميزانية لمناقشته بالهيئة العليا.
• عند انتهاء مهام الهيئة العليا بانتهاء دورتها الانتخابية، يُقدم تقرير مالي للهيئة الجديدة المنتخبة.

المادة الحادية عشر: فروع الرابطة
• تُشكل فروع للرابطة في العراق وبلدان الانتشار وفقا للمواد التنظيمية الواردة في النظام.
• يكون رئيس الفرع عضوا في الهيئة العليا للرابطة.
• تسري أحكام مواد هذا النظام على فروع الرابطة بكل تفاصيلها، من الاهداف والانتخابات والانتماء والادارة والمالية واللجان.
• يُقدم رئيس الفرع تقريره السنوي للهيئة العليا في كل اجتماع.
أذا تعذر لرئيس الفرع الحضور الى الاجتماع السنوي للهيئة العليا باعتباره عضوا فيها وذلك لبعد المسافة، يقتصر في تقديم التقرير عن أنشطة ونتائج الاعمال الموكلة للفرع الذي يرأسه.

المادة الثانية عشر: شروط الانتساب (العضوية)
• ان يكون مؤمنا بقوميته الكلدانية ، كامل الأهلية وقد اتمّ الثامنة عشرة من عمره.
• ان يكون حسن السلوك وغير محكوم بجناية أو جنحة مخلة بالشرف، ولم يُسيئ الى الكنيسة وسمعتها والى الشعب الكلداني.
• الا يحمل اجندات سياسية او حزبية خاصة.
• ان يكون غيورا على خدمة الكلدان وبلده وتراثه، ويساهم في تسديد اشتراكه الشهري.
• يتقدم من تتوفر فيه الشروط المذكورة اعلاه بطلب خطيّ ويزكى من قبل عضوين في الرابطة، الى اللجنة الفاحصة المشكلة من قبل الهيئة التأسيسية، فيه يعلن رغبته في الانضمام الى الرابطة، ويرفقه، الشهادة العلمية ان وجدت. ولدى قبول الطلب ينتمي الشخص الى الرابطة. باب الانتماء مفتوح لكل الكلدان في العراق وبلدان الانتشار.

المادة الثالثة عشر: فقدان العضوية
• في حالة الاستقالة التحريرية.
• في حالة الفصل باسباب تحدد بمادة لاحقاً.
• في حالة الوفاة.

المادة الرابعة العشر: لجان الرابطة الكلدانية
• لجنة التخطيط والمتابعة.
• لجنة العلاقات العامة.
• الجنة القانونية.
• اللجنة المالية.
• لجنة الشؤون الاجتماعية.
• لجنة الشباب
• لجنة حقوق الانسان.
• لجنة المراة والطفل.
• لجنة البحوث والدراسات الكلدانية.
• لجنة الإعلام.
ويمكن استحداث لجان اخرى.

المادة الخامسة عشر: أدارة الانتخابات
• تُعين لجنة خاصة من الهيئة العليا تشرف على مجريات الانتخاب من بين أعضاء الرابطة الذين لم يرشحوا أنفسهم لعضوية الهيئة العليا.
• يعلن رئيس لجنة الانتخابات بعد انتهاء التصويت السري أسماء الفائزين ويتم أشعارهم.
• تتولى الهيئة المُنتخبة مهامها بعد تسلم الادارة من الهيئة السابقة.
• تكون الدورة الانتخابية لمدة اربع سنوات .
• في حالة الوفاة أو الاستقالة أو أذا تعذر نهائيا على الرئيس أو نائبه أو السكرتير أو أي عضو من أعضاء الهيئة العليا القيام بمهامهم، تقوم الهيئة بتحديد تاريخ ومكان أجراء الانتخابات الجزئية أو التكميلية للتعويض عن العضو.

المادة السادسة عشر: نظام الاقتراع
• يجري الانتخاب السري لعضوية الهيئة العليا.
• يحدد الرئيس ونائبيه والسكرتيروامين الصندوق وتحدد المهام الموكلة للأعضاء الاخرين في اجتماع خاص لاحق وبالتصويت السري.

المادة السابعة عشر: تكوين اللجان الوظيفية في الهيئة العليا والفرعية
• يعين رئيس اللجنة من بين أعضاء الهيئة.
• تضم كل لجنة اقله أربعة أعضاء.

المادة الثامنة عشر: حل الرابطة الكلدانية
ان المؤتمر العام هو الذي يقرر بقاء الرابطة الكلدانية او حلها بموافقة ثلثي اعضاء المؤتمر وترجع املاكها الى الابرشيات الكلدانية.

عن Yousif

شاهد أيضاً

البابا في افتتاح اللقاء العالمي العاشر للعائلات: كل عائلة لديها رسالة وشهادة

البابا في افتتاح اللقاء العالمي العاشر للعائلات: كل عائلة لديها رسالة وشهادة البابا فرنسيس: كل …

تعليق واحد

  1. عدنان عيسى كندو

    الرابطه الفتيه….. ولاده طبيعيه…فلندعمها………….

    شعب الحضارات….تاريخ عريق….كنيسه قويه….شعب الثقافه والعلماء …كلداني العراق والعالم كل هذا التاريخ كان لابد ان يقوم نخبه خيره من مثقفي واصحاب العلم من ابناء كلداتي العراق والمهجر بعمل يليق بحضارتهم وتاريخهم العريق تحت رعاية ودعم رأس الهرم الكلداني غبطة الاب والراعي الكريم مار روفائيل لويس ساكو بطريرك كلدان بابل العراق والعالم والمطارنه الاجلاء وجهودهم الرائعه منذ تسلم غبطته رأس هرم الكنيسه الكلدانيه بترسيخ الاسس الصحيحه والعمليه لعمل اكبر كنيسه في العراق والشرق الاوسط ووضع الكنيسه الكلدانيه على السكه الصحيحه بعد ان كان عملها تشوبه كثير من المطبات في خدمة الكنيسه ورعاياها……….

    وبعد عمل مضني لمدة سنه كامله من العمل الدؤوب ومشاركة البطريرك ونخبه من مثقفي ورجال علم وعلمانين في وضع اللبنه الاولى لكيان علماني 100% كلداني مدني غير سياسي هدفه خدمة كلدانيي العراق والعالم ونشر الوعي القومي الكلداني بدون المساس باي قوميه اخرى على الساحه العراقيه بل العكس بترسيخ العلاقه الوطنيه والقوميه مع القوميات الاخرى السريانيه والا شوريه وغيرها من القوميات الاخرى ورعاية النشاطات الثقافيه والمثقفين والكتاب الكلدان ورعاية النشاطات الفنيه وتنشيط التراث والتاريخ القومي الكلداني ونشر وتعليم اللغه الكلدانيه بين جيل الشباب ونشر تاريخ وثقافة اعرق حضاره كلدانيه في العالم في دول المهجر من خلال تأسيس فروع للرابطه الكلدانيه في دول تواجد الكلدان من خلال النشاطات الثقافيه والفنيه والدينيه وتعريف شعوب دول المهجر بتاريخنا وحضارتنا واندماج كلدانيي العراق بشعوب تلك الدول…..

    فيوم 3/7/2015 يوم تاريخي لولادة اول رابطه كلدانيه مدنيه عالميه بهيئتها العليا وهيئتها الاداريه تدار من قبل مثقفي واساتذه كلدان مدنين خاليه من اي من رجال ديننا الافاضل اي تدار 100% من قبل علمانين برعاية ودعم البطريركيه وعلى رأسها غبطة البطريرك مار روفائيل لويس ساكو وبمساندة المطارنه والقساوسه الافاضل…….

    هذه الرابطه الفتيه حتما ومن المنطق ان تكون غير مرغوب بها من بعض الكلدان وغير الكلدان (لغاية في نفس يعقوب ) واتمنى من هولاء ان لايحكموا عليها من الان بل ان يعطوا لنفسهم وللرابطه ولهيئتها العليا والهيئه الاداريه مدة سنه واحده وهي المده المقرره لعمل الهيئه العليا والهيئه الاداريه من قبل الهيئه المؤسسه وبعده يحكم عليها اما النجاح ا والفشل وكل عمل فتي يحتاج للمسانده والدعم لحين تطبيق بنود النظام الداخلي والاهداف المنصوص عليها في المؤتمر التأسيسي وبعدها لكل حادث حديث اما الفشل او النجاح وانا على يقين بنجاح هذه التجربه الفنيه لانها انبثقت على اسس صحيحه واجواء ديمقراطيه ورعايه ابويه بعيده كل البعد عن كل ما هو سياسي او طائفي او مصلحي وبروح تطوعيه بعيده عن كل المصالح الشخصيه والفئويه والسياسيه……..

    وختاما اتمنى من كل كلداني وسرياني واشوري شريف ان يدعم هذه الرابطه الفتيه ولو بكلمه بسيطه لانها تشكلت لخدمة كل مسيحيي العراق وليست محصوره للكلدان وكل الملاحظات والاراء والاقتراحات التي تطرح من قبل كتابنا ومثقفينا مقبوله ولكن نحتاج للوقت لحلها من خلال مدة السنه المقرره لعمل الهيئه العليا والهيئه الاداريه وبعون الله ورعاية امنا مريم وابنها يسوع المسيح سوف يكتب للرابطه النجاح والتقدم والازدهار……..

    واشكر كل انسان غيور على كنيسته وشعبه دعم ومساندة هذا الانجاز الرائع لغبطة البطريرك واخوانه وانا سعيد بهذا الانجاز العظيم……..

    واتمنى من اخواني وزملائي اعضاء الهيئه العليا والهيئه الاداريه كل التوفيق والنجاح في أنجاح هذه التجربه الفتيه……….

    ومن الله التوفيق…….

    عدنان عيسى كندو

    سان دييكو/ كاليفورنيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.